لصحتك النفسية كموظف

 

يتعرض الموظف في جميع المؤسسات لضغوطات تحد من إنتاجيته وتثبط من معنوياته. من الطبيب و المعلم و الفني الى السكرتير و مسؤول الآمن. الصحة العقلية هي الطريقة التي تفكر بها وتشعر بها وهي قدرتك على التعامل مع الأزمات. فعندما نتمتع بصحة عقلية جيدة سيكون لدينا قدرة على فهم الاهداف وتحقيقها و ستمدنا بالطاقة اللازمة لننجز مهامنا كما اننا سنتمكن من إدارة علاقاتنا بشكل افضل.

 

هذه بعض النصائح التي ستساعدك كموظف على رفع معنوياتك وتخفيف الضغوطات التي قد تؤثر على مزاجك ونفسيتك:

 

  • لا تتنازل عن وقت الراحة اليومي: ساعة الراحة من حقك كموظف نظامًا لاداء الصلاة وتناول وجبة والاسترخاء من جهد العمل سواء بالحديث مع الزملاء او حتى الخروج للمشي. اهتم بغذائك في هذه الفترة و لا تؤجل اي مهمه وتنجزها في وقت الراحة.

 

  • ابتعد تمامًا عن مصادر الاشاعات في وسائل التواصل الاجتماعي: خذ معلوماتك واخبارك من مصدر رسمي واحد. تداول الأخبار بين الزملاء دون تعميم رسمي يجهد تفكيرك بالمستقبل.

 

  • اجعل التطوير المهني وسيلة لتتغير والتحفيز: الدورات والمؤتمرات داخل او خارج مؤسستك تعتبر فترة زمنية جيدة لتغذية البنك المعلوماتي لديك ولتطوير مهاراتك. ان تكون ملم و مطلع على الجديد يجعل منك شخصية متجددة. اللقاءات والعلاقات التي تنشئها خلال هذه المؤتمرات ستنفعك على المستوى الشخصي والمهني.

 

  • اهتم بتكوين علاقات صحية مع الزملاء والادارة: لا تترك اي نقاش او جدال دون حسم بل ركز على ان لا تترك الموقف مفتوح لتكهنات من قبل زميلك او مديرك ووضح وجهة نظرك حتى تغلق الموضوع بسلميه تامه. تواجدك اليومي في محيط يتسم بالاجواء التهكمية و العدائية سينتقل معك لخارج عملك. اقطع اي علاقة تعكر مزاجك وليفهم زملاءك منذ البداية حدودك ومبادئك.

 

  • ركز على اعداد خطة الاسبوع و الشهر: جهز كل النماذج والجداول و استفسر مقدمًا عن مهام ومشاريع الفترة الحالية حتى تسجلها في اجندة أعمالك. احتفظ بمجلدات اعمالك في موقع تخزين سحابي يمكنك الوصول اليها في كل مكان وزمان فإنجاز بعض المهام حتى لو كانت مفاجئة يريح ضميرك.

 

  • وزع المهام والمشاريع حسب الأولوية: ركز على تنسيق المهام في جدول اعمالك مع توضيح اهميتها و مدة إنجازها مع ربط المهام ذات الطابع المتسلسل. انجاز الامور الصعبة يعطيك طاقة لباقي المهام السهلة.

 

  • صمم فريق دعم خاص بك يمكنك اللجوء اليه في اوقات الازمة: اجمع الفريق الداعم لك سواء كان من داخل او خارج المؤسسة لينجز الاعمال التي ليست لديك خبره او سرعة فيها مثل التصميم الابداعي و الاخراج او ما يتطلب علاقات عامة فريدة اذا لم يكن هناك مختص في هذه الأعمال داخل مؤسستك.

 

  • اهتم بالتسلسل الاداري: اذا وجد مديرك انك تقدر منصبه ولا تتخطى أولويته في التسلسل سيدعم اعمالك وقراراتك بل سيكون اول عتبه على سلم التقدير المؤسسي. انتبه من ان تصل أعمالك الى مدير مديرك دون علمه.

 

جميعنا نستطيع ان نخطوا خطوات بإتجاه الحفاظ على صحتنا النفسية والعقلية كما يمكننا رفع مستوى مرونة تقبلنا لجديد الأحداث في مكان العمل. الرعاية النفسية ليست مهمة سهلة في عصرنا المتغير شديد التطلب لذلك يجب ان نبحث عن مكامن الإبداع بداخلنا ونستغلها لصالح إنجازات تجعلنا نبتسم أكثر.

 

 

الأستاذة ليلى يوسف الصالح

Twitter: @laylagoodman

 

 

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...