هل المدير قائد

في العرف العسكري والاداري للقائد شخصية متفردة عن غيره من الناس اما ان تكون فطرية متوارثة كما في قريش حين كانت تسود العرب بسبب موقعها وتفردها بالقرار وخرجت من خلال ذلك قادة عظام صنعوا التاريخ واثروا فيه وعلى رأسهم سيد القادة ومعلمهم نبينا محمد صل الله عليه وسلم وبعده من قادة الدول الاسلامية من قريش الذين حكموا الدولة الاسلامية كالخلفاء الراشدين وبني امية وبني العباس وغيرهم من قادة الادارة والعسكرية الذين سطرهم التاريخ .

وتعريف القائد ان يكون شخصية مؤثرة في المجموعة التي يقودها قادر على صنع القرار واصداره وتنفيذه هو من يمنح الصلاحيات ويمنعها وقد يكون مرؤوس ولكنه صاحب قرار وقادر على اخذ الصلاحيات وادارتها .

ولكن السؤال هل كل مدير قائد او العاكس ?

الجواب بالطبع لا .

لان المدير شخص معين من القائد او المسؤول ينفذ لوائح وتعليمات وانظمة ويراقبها وله صلاحيات معينة قد لا ييستطيع العمل بها خاصة اذا كان لا يحمل صفات القيادة ولا جزء منها .

والعكس قد يكون شخصية قيادية ويتمتع بصفاتها وييتطيع فعلا ان يكون قائدا مؤثرا على من تحته وقادر على اقتراح القرار واخذ الصلاحيات ممن هوا اعلا منه.

خلاصة :

ليس كل مدير قائد .

نبذه ادارية :

عند القادة الصلاحيات تؤخذ ولا تعطى .

بقلم : سعيد جمعان الزهراني

رئيس اللجنة الفنية للتراخيص الاهلية مركز التنمية الاجتماعية بالدرعية. تخصص ادارة عامه

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

saeed jaman

سعيد جمعان الزهراني المشرف العام على الشؤون الادارية مدير ادارة اللجان الاهلية رئيس اللجنة الفنية للتراخيص الاهلية مركز التنمية الاجتماعية بالدرعية. تخصص ادارة عامه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...