مِظلة الراحة بانتظارك ..!

%d9%84%d9%86-%d8%aa%d8%b0%d9%87%d8%a8-%d8%a7%d8%a8%d8%b9%d8%af-%d9%85%d9%85%d8%a7-%d8%a7%d8%b9%d8%aa%d9%82%d8%af%d8%aa

عندما تُقحم نفسك في تجربةٍ جديدة لم يسبق لك معرفتها ..
أو معرفة شيءٍ عنها نعَـــم  فذلك يحدث  ..!
ركّز على إيجابيات تلك التجربة ، واعطِ سلبياتها عرض الحائط
و عندما تُلاحقكَ تلك السلبيات ، تقبّلها ولكن احذر أن تمكُث في عقلك لحظةٍ واحدة .
لا تنسحب أو تفكر بالتراجع لحظة واحدة ، جرّب حتى وإن شعرتَ بأنّك
لست الأنسب ، امنح نفسك فُرصةٌ أولى وثانية وثالثـــــة حتى تشعر بأنكَ في المكان الصحيح .
ففي الأولى سيجتاحُك الخوف وعدم الثقة ، غذِّ عقلك
باستمرار بالكلمات الإيجابية القوية !
وفي الثانية ستعلم بأن ذلك الخوف ما كان إلا طيورٌ وهمية تستوطنُ أعشاشَ عَقلك
وفي النهاية ستعلم بأن الأمر ممتعًا حقًا فأنت الأحق بتلك التجربة و الأولى بتلك الحكمة التي ستِصُلكَ منها .
جرّب ، اعمل فستمطر الحياة فُرصًا كثيرة ، فأثناء سعيك سترى أبوابًا مفتوحة لم تكُن تعلم بوجودهــا مُسبقًا ..!
فـكّر بطريقةٍ مختلفة قليلًا .. تقبّل اختلافك .. وتقبّل افكارك ..واصـــبر كثيرًا
لا تُقارِن عقلك بأيٍ من العقول ، و تأكد بأنك لن تتقدم وأنتَ تُهينُ عقلك وتقارِنه بغيره !
اجتهد ، استعن بالله ، اعمل على نفسِك جيدًا ، ابحث عن مهاراتك ،
ركز على هدفك و اكسر قاعدة المقارنة مع الآخرين وسترى بأنك تستطيع فعل ما قدّرهـ الله لك ومكّنك فيه وهو خيـــر .
دَع عنك المُبالغة ، فلا تُضخّم الصغير و لا تُرهب قلبـك من لا شيء
و قدّر الأشخاص كما تراهم والأمور كما هي من غيرِ توقعاتٍ أو تصنيف .
المواجهة ثم المواجهة ..!
واجِه مصاعبك على أيّ حال ، تحدّث إلى الله أولًا في دُعائك و فوّض كُل أمرٍ إليه
فـ كيف تنمو عضلة المواجهةِ لديك إن لم تكُن تواجِه الأمر بِـ نفسك ؟
كيف تصنع حياتك المُستقلـة ؟ حياتُكَ أنت ؟
فالحيــاة واسعة و ليست محصورة في تجربة واحدة .. وحيـاةٌ واحدة ..!
ضيق اللحظات يتسع بعظمة الأهدـاف
فـالأهداف الساميـة لا تعترف بالظروف و المُستقــــــبل لن يتقبلك كمـا أنت دونَ أن تُضفي على نفسك بِضعًا من العلـومِ و الثقافات و اللغات ..
إذا كانت حياتُكَ قائــمةٌ على الإنجـــاز ، فمظلة الرـاحةُ بانتظارِك ..!
قدّر قيمة وقتك وتحمّل مسؤولية نفــسك بالكــامل ، شجّع عقلك و استعن بالله و سيُعينكَ دائمًـــا ، ادعــم خُطتك بأفعـــــالك و ادعم أفعالك بالكلمات الإيجــابية …
فائدة :
لن تذهب أبعد من اعتقادك ، فاليسير يسير إذا اعتقدت والصعب صعبٌ إذا اعتقدت .

بِقلم : فاطمة علي .
شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

One thought on “مِظلة الراحة بانتظارك ..!

  • at 10:40 ص
    Permalink

    صحيح والله هالكلام …مقال روووعة
    استمررري

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...