مطبخ الترقيات

من أسوأ ما يؤثر على بيئة العمل هو التناحُر والتشاحُن والبغضاء والتنافس الشخصي بين الموظفين أو بين المدراء أو حتى بين أعضاء مجلس الإدارة، فكلما علا كلما كان ضرره وتأثيره أسوأ على المنشأة.

ويحدث التناحُر والبغضاء لأسباب عدة منها القبيلة أو العشيرة أو العائلة أو التنافس بين المدراء على السلطة.

وبهذا الخصوص أضرب لكم المثل التالي:

في بداية حياتي الوظيفية كانت   إحدى مسؤولياتي منسق لجنة الترقيات، وفي هذه اللجنة كنت أرى العجب العجاب، كأن هناك طرفان متنافسان ويذهب نصف وقت اللجنة بالنقاش الحاد الذي تشم فيه رائحة البغض والتنافر والتشاحن وأكثر النقاش كان مضيعة للوقت أتذكر أني كنت أدخل ترقية موظفاً ما عدة مرات لا لشيء إلا لأن ذلك الموظف من رجال المدير الآخر فيتم عرقلة الترقية.

وأذكر أنه في أحد اجتماعات اللجنة تلاسن اثنان من أعضاء اللجنة وعلت أصواتهما وكل منهما يتهم الآخر بعدم التعاون وتعقيد الأمور، وفي واقع الأمر كليهما أسوأ من بعض.

من لجنة الترقيات توصلت إلى أن هناك 3 أنواع من الأشخاص:

  1. شخص يظهر نفسه بأنه يعرف كل شيء وينظر نظرة دونية للآخرين وأنهم أقل منه ويتكلم مع الآخرين بتعالي.
  2. شخص متسلط، إما أن تكون معي أو أنت ضدي وهو من نوع خالف تعرف، يريدك أن توافق على كل شيء يقوله وإلا كنت عرضة للإقصاء والإبعاد والمحاربة.
  3. شخص عملي يعمل بجد واجتهاد واخلاص، لا يتدخل في شؤون الآخرين ولا يدخل في جدل ومهاترات ويتعاون مع الجميع، شخص يحبه الجميع ويحبون العمل معه.

لا شك في أن التصادم والمناوشات تنهش في جسد المنشأة وتؤثر سلباً على بيئة العمل والعلاقات بين الموظفين وبالتالي تُضعف من مستوى الأداء العام للمنشأة.

أرى أن على الإدارة ألا تسمح لبعض الاشخاص الإساءة للمنشأة بتصرفاتهم الصبيانية وغير المسؤولة وتكون حازمة وتقول لكل مسؤول: إما أن تعمل بروح الفريق الواحد في جو يشجع على التعاون والعلاقات الجيدة التي تخدم مصلحة الموظفين والمنشأة أو أن تترك المكان لغيرك ممّن ينتظرون الفرصة للعمل بجد واجتهاد بعيداً عن الصراعات والمناوشات التي لا تجني منها المنشأة إلا الخسارة والدمار، فليبق الحال على ما هو وعلى المتضرر اللجوء للقضاء.

 

بقلم الكاتب/ عبدالغني الشيخ

Twitter: @mgadviser

 

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

One thought on “مطبخ الترقيات

  • 30 سبتمبر، 2018 at 14:54
    Permalink

    كلام من واقع صحه لسانك ونطق قلمك حقيقة يادكتور تناولت جوهر موضوع ليس بالبسيط يتطلب أن يكون منهج ويدرس كجرعات للشعوب العربية وفقك الله أينما كنت

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...