كيف يمكن للكلمة أن تستقبلنا ؟

 

شاهدتُ منذ أيام مقطعًا رائعًا يتحدث عن أثر الكلمة في عالم خدمة العملاء و في عملية التواصل بشكلٍ عام، فكيف يمكن للكلمة أن تستقبلنا ؟

هناك دراسة تقول إن خدمة العملاء تعد من أصعب 10 مِهن في العالم ، و أجملها أيضًا لأنها تتطلب الحضور والانتباه التام و أساليب في الإقناع والعديد من المهارات .

واختصر المتحدث عن كيفية أن تستقبلنا الكلمة ؟ في كلمةٍ واحدة ألا وهي ” Hail – هايل “

لنتعرف عليها سويًا و نحللها في أربعة كلمات ..

Be clear and straight  = Honesty

الصدق هي الكلمة الأولى ، وتعنى أن تتحرا الصدق فيما تقوله وأن تكون واضحًا و صريحا وهذا مهم في معاملاتك و مع عميلك بشكل خاص .

Authenticity= be yourself

الأصالة وهي الكلمة الثانية وتعني أن تتصرف علي سجيتك وطبيعتك وتتمسك بحقيقتك أنت .

Integrity = be your word

النزاهة  وهي أن تقول ما تفعله وأن تكون شخصًا يمكن للآخرين الوثوق به .

Love = wish them well

الحُب و هنا ليس بمعنى الحب الرومانسي ، بل بمعنى تمني الخير للناس .

كل هذه الكلمات لو أعدنا النظر إليها لوجدنا أنها اخلاقيات من الرائع لو تحلينا بها أو تعلمناها فهي في خدمة العميل أمرٌ مهم ، هي مهنة من المِهَن الممتعة  جدًا ، سواءا كانت خدمة العملاء صوتيًا أو كتابيًا أو تتطلب الحضور و الإقناع والانتباه التــام .

إذا كنت موظفًا في هذهِ المهنة فأعِد النظر إلى أسلوبك وكلماتك ذات النغمة واللحن و النبرة والمعنى والقافية أيضًا و إن كانت مكتوبة ،و أقصد هنا تحديدًا عملك التسويقي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي تويتر ، سناب تشات أو انستقرام  إلخ ..

الآن في الوقت الراهن انتشر بشكل أكبر مما مضى التسويق الرقمي وفكرة المتاجر الإلكترونية  نظرًا لأزمة كورونا ، و خلال الفترة الماضية لفت انتباهي الكثير من الأخطاء التي لم تؤخذ على محمل الجد في التواصل بين العميل و الموظف ، هُناكَ اخطاء قد تقع من الموظف الغير جيد في مهنته تجعل من العميل لا يلتفت أبدًا إلى ما لديه سواءًا كانت منتجات أو غيره .

.

تذكر :

التواصل الكتابي مهم جدًا ولا تقل أهميته عن التواصل الشفهي، ولكَ أن تحترم رغبة العميل فيما إن كان يفضّل أن يتواصل كتابيًا أو صوتيًا .

أيضًا أسلوبك الكتابي مهم جدًا في جذب العميل ولا تقل أهميته أبدًا عن أسلوب تواصلك وأنتَ حاضر .

.

 

فاطمة بنت علي 

Sea_2am@

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...