كيف نتفادى المحادثات المُحرِجة في مكان العمل؟

قدمت أليسون غرين المسؤولة عن ” BBC World Service ” نصائح في مكان العمل لأكثر من عقد، مع ذلك لا زالت تتفاجأ من كم الأشخاص الذين يواجهون المصاعب مع زملائهم في العمل حتى اليوم وتقول:

خلال السنوات الـ 11 الماضية كتبتُ نصيحة في” عمود” مجلة مكان العمل، وأجبت عن رسائل الأشخاص حول كل شيء تقريبًا، بدءا من كيفية إخبار المدير عن عب العمل العالي الذي يواجهه الموظف وانتهاءًا بماذا يجب فعله مع الموظف صاحب الرائحة السيئة!

أحد أكبر المواضيع التي أًرسلت لي عبر البريد في ذلك الوقت، هو أن الكثير من الناس يودّون معرفة كيف يمكنهم مواجهة مديرهم في العمل أو زملائهم لتغيير سلوكهم دون أن يتحدثوا معهم مباشرة!

بعبارة أخرى يأمل الكثير منّا في أن يكون هناك نوعُ من التصرفات السحرية التي ستسمح لنا بحل  المشاكل دون أن نضطر إلى استخدام كلماتنا وأصواتنا ، يرغب بعض الأشخاص فعلا بتجنب المحادثات المباشرة خاصة وأن هذا يشعرهم بالارتباك والتوتر ، إلى حد ما ، يمكن فهم هذا الشعور وبعد كل شيء ، عملك هو مصدر رزقك وتحتاج الى البقاء بعلاقة جيدة مع زملاؤك بالعمل –خاصة مع مديرك في العمل – أو ستكون حياتك أقل متعة ، ولكن ما أراه عبر رسائل البريد هو أن الناس يخجلون من المحادثات البسيطة التي من غير الراجح أن تنتهي بشكل سيء !

على سبيل المثال، سمعت عن أشخاص يظلون في صمت لأشهر عديدة بدلا من أن يطلبوا من زملائهم بالتوقف من تلقي مكالماتهم عبر مكبر الصوت! أو يرفضون المهاتفة بصوت عالِ، لقد سمعت عن أشخاص يقضون أوقاتًا طويلة في عملهم ويتحملون فيه ظروف عمل غير مريحة جسديا، مثل استخدام كرسي غير مريح أو معطر جو مزعج ويسبب لهم المشاكل الصحية – بدلًا من إجراء محادثة سريعة مع الشخص الذي يمكنه حل هذه المشكلة، حتى أنني سمعت عن أشخاص أن – أشخاص متعددين – يعملون لفترة طويلة بدون مقابل وفي نهاية المطاف يتركون عملهم لأنهم كانوا مترددين جدا في قولهم – لا يمكننا مساعدتك بعد الآن – دعنا نتحدث عن المقابل المناسب لعملنا!

وحتى المدراء الذين يمتلكون السلطة الواضحة للتحدث عندما يرغبون بتغيير شيء ما يمكن أن يكونوا من أسوأ العاملين عندما يتعلق الأمر بإجراء المحادثات المباشرة، بريدي الخاص ممتلئ برسائل من مدراء محبطين من بعض جوانب عمل موظفيهم ولكنهم فعليًا لم يخبرونهم بما يريدون أن يروه من تغيير.. بالرغم من أن ذلك هي وظيفتهم!

لا يوجد أحد يتطلع إلى اجراء محادثة محرجة أو غير مريحة بالتأكيد ولكن الواقع هو أنك حتى تحصل على نتائج أفضل في حياتك المهنية ويكون لديك نوعية حياة أفضل في عملك هو أن تكون على استعداد للتحدث وطلب ما تريد بنفسك، هذا لا يعني التصريح بطريقة عدوانية أو همجية، وهي ما يتصوره الناس في بعض الأحيان بدلاً من ذلك، فإن الفكرة هي أن تتحدث بهدوء وواقعية وبنبرة واثقة، إذا قمت بذلك فستجد أن معظم الأشخاص منطقيين، فمعظم الأشخاص يرغبون معرفة فيما إذا كان مثلًا معطر الجو يسبب لك مشاكل صحية أم لا! وهم بالتأكيد لن يغضبوا من بدء محادثة مهذبة معك حول ما ترغب به ومالا ترغب، ليس كل شخص معقول أو منطقي ولكن أغلب الناس كذلك، وإذا حاولت ذلك فإن المحادثة أكثر احتمالا بكثير من أن لاتسير بشكل جيد لتحصل على ما تريد.

رابط المقال:

http://www.bbc.com/capital/story/20181010-how-to-avoid-awkward-conversations-at-work

ترجمة: فاطمة علي

Twitter: @sea_2am

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...