عليك بانفاق مالك على التجارب التي تكتسبها وليس على الأشياء التي تقتنيها!

عندما تعمل بجهدٍ يومياً ويتبقى لديك الكثير من المال بعدما أنفقت بعضاً منه على  مصروفاتك المعتادة فعليك التأكد من أن تقوم بانفاق وصرف المال المتبقي بحكمة لذا قم بصرف نفقاتك المحدودة على الأمور التي ستجعلك تشعر بالسعادة بحسب ما يقوله العلماء.

 

 

المفارقة في الممتلكات:

توصلت دراسة استمرت مدة 20 سنة أجراها الدكتور توماس جيلوفيتش- الأستاذ الجامعي في جامعة كورنيل إلى نتيجة مباشرة وحاسمة مفادها بأن عليك أن لاتنفق أموالك على أشياء تمتلكها فمساوئ امتلاك

الاشياء تكمن في أن السعادة التي توفرها لنا سرعان ما تتلاشى والأسباب الثلاثة الأساسية لذلك هي:

  • أننا نعتاد على الممتلكات أو الأشياء الجديدة: فكل مايبدو غير مألوف وممتع سرعان ما يُصبح اعتيادياً.
  • نحن نستمر في رفع المستوى والمعيار: تؤدي المشتريات الجديدة إلى توقعات جديدة فنحن كلما اعتدنا على مقتنياتنا الجديدة قمنا بالسعي لمقتنيات أفضل منها.
  • من حولنا وجيراننا هم دوماً قريبون منا وبالمرصاد: تشجّع المقتنيات بطبيعتها عامل المقارنة فنحن نشتري سيارةً جديدة ونشعر بالإثارة والحماس تجاهها إلى أن يشتري أحد أصدقائنا سيارةً أخرى أفضلَ منها! ودوماً ما سيكون هناك شخصاً ما سيقوم باقتناء شيئاً ما أفضل.

 

يُضيف الدكتور جيلوفيتش ” إن أحد أعداء السعادة هو التكيُّف، فنحن نشتري أشياءَ جديدة لتُشعرنا بالسعادة وننجح بتحقيق تلك السعادة ولكن لمدة بسيطة من الزمن فالأشياء الجديدة تبدو ممتعة لنا بالبداية لكننا نتكيف معها لاحقاً”

مواضيع ذات صلة:

10 عادات سيئة للأشخاص التعساء أو من لايشعرون بالسعادة

المقال على الرابط التالي 10 Troubling Habits of Unhappy People

 

 

إن المفارقة في الممتلكات أو المقتنيات هي أننا نفترض بأن السعادة التي نكتسبها حين نشتري شيئاً ما ستستمر مع استمرار امتلاكنا لهذا الشيء فقد يظهر من البديهي أن استثمارنا في شيء ما بإمكاننا رؤيته وسماعه ولمسه بشكل دائم سيحقق لنا القيمة الأفضل ولكنه أمر خاطئ.

قوة اكتساب التجارب:

لقد اكتشف الدكتور جيلوفيتش وباحثون آخرون بأن التجارب مهما بدت عابرة فهي تحقق سعادة تستمر لمدة أطول مقارنة بسعادة امتلاك وشراء الأشياء. لهذه الأسباب التالية:

تصبح التجارب جزء من هويتنا: نحن لسنا الأشياء التي نقتنيها لكننا عبارة عن تراكمات لكل شيء رأيناه ولكل ماقمنا به وانجزناه ولكل الأماكن التي ذهبنا إليها.

إن شراء ساعة آبل لن يغير من حقيقتنا لكن أخذ اجازة من العمل لتسلق وعبور جبال الأبلاش[1] مشياً من بدايتها لنهايتها سيغيرنا حتماً.

مواضيع ذات صلة :

لماذا يجب على كل موظف الحصول على أيام اجازة غير محددة

المقال على الرابط التالي

Here’s Why Every Employee Should Have Unlimited Vacation Days

يقول الدكتور جيلوفيتش ” تُشكّل تجاربنا  جزءاً كبيراً منا ومن شخصياتنا أكثر من مقتنياتنا المادية فأنت يُمكنك أن تحب مقتنياتك المادية وقد تعتقد أيضاً بأن جزء ما من هويتك مُقترن بهذه الممتلكات لكن مع ذلك هي تبقى مًنفصلةً عنك وفي المقابل فإن تجاربك تُعد جزء منك فنحن نتاج وحصيلة تجاربنا”

 

إن المقارنة لها تأثير ولو كان بسيطاً:

نحن لا نقارن التجارب بالطريقة التي نقارن بها المقتنيات أو الأشياء فقد تم توجيه سؤال للناس في إحدى الدراسات التي أجرتها جامعة هارفرد عما اذا كانو يُفضّلون الحصول على راتبٍ مرتفعٍ  لكن أقل مما يحصل عليه زملاؤهم في العمل أو ما اذا كانو يُفضّلون الحصول على راتبٍ أقل لكنه أفضل من الرواتب التي يحصل عليها زملاؤهم  فلم يكونو متيّقنين من الإجابة و في المُقابل عندما تم طرح السؤال ذاته لكن بشأن مدة الإجازة أجاب معظمهم بأنهم يُفضّلون اجازات أطول على الرغم من أنها كانت أقصر من اجازات زملائهم. من الصعب أن تحدد القيمة النسبيّة لأيٍ من التجربتين وهذا ما يُضفي مُتعة أكبر لكلتيهما.

إن للتوقّع والحدس تأثير:

لقد قام جيلوفيتش أيضاً بدراسة أثر التوقّع ووجد أن توقّع عيش تجربةٍ ما يُسبب الإثارة والمتعة بينما توقعات الحصول على شيء ما واقتنائه ينتج عنه قلّة الصبر.

إنّ عيش التجارب هو أمرٌ ممتعٌ منذلحظات التخطيط الأولى وصولاً لكل الذكريات التي سترسخ في الذهن إلى الأبد.

إن اكتساب التجارب هو أمر عابر ( وهو أمر جيد)

هل قمت بشراءِ شيءٍما لم يكن كما اعتقدت أنه سيكون؟ فكونك اشتريته فهوهناك أمامك لتذكيرك بخيبة أملك وحتى لو كان الشيء الذي اشتريته قد استحق اعجابك وتوقعاتك سيبقى ضمير من اشترى ودفع المال  يذكره قائلاً ” بالفعل، إنّ ما اشتريته جميل لكن ربما لا يستحق الثمن الذي دفعته لشرائه” لكن الأمر ذاته لا يحصل مع التجارب التي نكتسبها والحقيقة المحضة أن شعور تأنيب الضمير قد يلازمنا لوقتٍ قصير وهو سبب لجعلنا نُقدّر اكتساب هذه التجارب أكثر فإن تقدير هذه القيمة يزيد كلما مر الوقت.

مواضيع ذات صلة :

خمسةُ طُرق يُمكنك تطبيقها بانتباه للحفاظ على عقلك وللتقليل من الإجهاد ولتحسين أدائك

تجد المقال على الرابط التالي

 5 Ways You Can Use Mindfulness to Fix Your Brain, Decrease Stress and Improve Performance

 

جمع كل هذه الأمور معاً:

إن الدكتورجيلوفيتش وزملائه ليسو الوحيدين الذين يعتقدون أن اكتساب التجارب تجعلنا أكثر سعادة عن ما نشعر به حين شراء واقتناء الأشياء فالدكتورة اليزابيث دون- من جامعة كولومبيا البريطانية قامت أيضاً بإجراء دراسة عن هذا الموضوع وقد نعتت أو وصفت السعادة المؤقتة التي نشعر بها حين شراء الأشياء بما أسمته ” البِركة المُوحلة للمتعة” وبمعنى آخر هي شكل من أشكال السعادة التي سرعان ما تتبخر وتتركنا في حاجة لما هو أكثر.

قد تستمر وتبقى الأشياء التي نشتريها أكثر من التجارب التي نكتسبها لكن الذكريات التي تُخلفها التجارب ورائها هي ماتعني لنا الأمر الكثير.

 

 

لقد تم نشر هذا المقال أولاً في مجلة الموهبة الذكية

[1]وهي ثاني أكبر السلاسل الجبلية في امريكا بعد جبال الروكي وهي جبال مطوية تبدأ عند وادي سانت لورانس بمقاطعة كيبيكبكندا، وتنحدر صوبالجنوبالغربيحتى السهول المحاذية لشواطئ خليجالمكسيكفي ولاية ألاباما.

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...