ظروفك لك وحدك ولنا ….

 

ظروفك لك وحدك ولنا…

التهندم والتأنق وحسن المظهر عند الذهاب للعمل أمر ضروري مهما كان حجم أو بساطة الوظيفه التي تؤديها ، البعض يرسل رسائل للغير بمظهره كأنه يقول أنا لست على مايرام ،يومي سيء أو بالأمس كانت أمسيتي ثقيله من خلال لغة جسده ومظهره الغير مرتب .
وهنا أذكر لكم بعض المواقف التي شاهدتها في أحد المحال التجارية عندما رأيت تلك الموظفة بهيئتها الغير مرتبه تجر أقدامها جراً كي تشعر الجميع أنها ليست على مايرام أو أي رسالة يمكن أن تخطر في ذهنك عندما تراها لأن كل مافيها يقول – أنا لاأبالي أنا غير مهتمه – و يرسل رسائل سلبية لك ويجعلك تبادلها نفس البرود دون أن تشعر . وفي الحقيقه لم أستطع أن أبادل تلك الموظفة أي اهتمام على عكس عادتي عندما أرى سيدة مجتهدة تسعى لأن تخدم مجتمعها وتسعى لطلب رزقها دائما ماأحاول أن أبين لها قدر من الاهتمام والتشجيع لكن تلك لم استطع أن امنحها هذا الشيء .
على عكس ذلك تلك – المستخدمه – مع تحفظي على هذا المسمى الوظيفي التي كنت أراها صباح كل يوم بابتسامتها المعهوده وبهندامها البسيط ،المرتب والأنيق وأحمر الشفاه التي كانت تضعه كل صباح والذي يزيدها تألقاً وحيوية ، رغم كبر سنها وقلة حيلتها لم يفقدها ذلك حماسها ورغبتها في العمل و سد لقمة عيش أبنائها ،فَبحق كانت تشعل كل من حولها بنشاطها رغم ظروفها السيئه .
وآخر بمجرد وقوفك أمامه تجد أن ذلك الغضب الظاهر من عينيه سوف يصيبك ويحرقك لامَحَاله وكأنه عائد لتوّ من معركة لشدة احتقانه وتضجره، لم تطلب منه شيء سوا أن يقوم بمهمته التي أتى هو من أجلها وهي خدمتك وكأنه يتفضل عليك في أدائها . لذلك ياعزيزي كن يقظاً ومنتبهاً للغة جسدك ولمظهرك وتصرفاتك، أرجوك أترك غضبك ، خلافاتك وظروفك السيئة خلفك قبل أن تغادر منزلك ، وارتدي الهمة والنشاط والحيوية وقبل ذلك أرجوك أرتدي قناع الراحه والانشراح إذا كنت لاتشعر به ، وإذا استطعت زينه بالابتسامة ، هذا هو المطلوب منك أولا ثم قيامك بعملك وفق ماهو مطلوب منك وأكثر قليلا ، حاول أن تقيم علاقة حب عميقة جدا مع عملك ، وكن ممتن للخالق الذي وهبك نعمة العمل والسعي لكسب الرزق ،سواء كان هذا العمل بسيط لايوافق طموحاتك ، أو كبير يناسب اجتهادك ،كن ممتن لكل شي في حياتك ستجد البركه والسعاده فيه .
وختاما تذكر أن ظروفك السيئة لك وحدك ولنا أجمل مافيك .
بقلم : بسمة إبراهيم السبيت

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

بسمة السبيت

كاتبة | حاصلة على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال ،ومهتمة في مجال الإدارة ومجال التنمية الذاتية ،مشاركة في عدد من الأنشطة التطوعية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...