طبخ القرارات

اتخاذ القرار صفة يتميز بها القائد والادارة الناجحة تعتمد على الجرأة في اتخاذ اي قرار تحتاجه مصلحة العمل ويراه القائد مناسبا ليكون قرارا يسجل في سجلات تاريخ المؤسسة ولكن السؤال المطروح وهوا ماهي اليات واطر اتخاذ القرارات وهل تحتاج الارتجال ام تحتاج اخذ الرأي والمشورة ?

للاجابة على هذا السؤال يجب ان نرجع الى تاريخ اعظم شرفت الارض بمشيه على ترابها فكما علمنا كيف نعبد ربنا علمنا كيف تختار القادة وكيف نستغل قدراتهم ومواهبهم وعلمنا كيف نتخذ القرارات حتى نضمن نجاحها ونضمن نتائجها الايجابية .

سأذكر قصتين حدثت في غزوتين من غزوات القائد العظيم والاداري الناجح .

اولها في غزوة بدر حين دخل الى ارض بدر واستقرار بمنزل قال له احد الصحابة يارسول الله لهذا منزل انزلك الله اياه ام انها الحرب والمكيدة واصحابي الجليل تادبا مع الله ورسوله حدد السؤال فقال ان كان منزل انزله الله فالله ورسوله اعلم وان لم يكن نشير عليه قال عليه صلاة ربي وسلامه بل الحرب والمكيدة قال يارسول الله ان هذا ليس بمنزل وانما نتقدم حتى نحتل البئر ونتحكم فيه ونشرب ونغسل فسمع رسول الله صل الله عليه وسلم مشورته وهي سمة من سمات القائد الناجح الاستماع وطلب المشورة وحسن الحوار وبناءا عليه اتخذ القرار .

وفي احد كان يرى صل الله عليه وسلم ان البقاء في المدينة خير من الخروج منها للقاء الكفار ومع ذلك لم يستأثر بالقرار بل استشار اصحابه وسمع كلامهم مع ثقته ان قراره افضل ولكن يضل المعلم والاستاذ والقائد وبنا قراره على ذلك ورسم خطط الحرب بدقة متناهية ولكن تلاميذه ارتكبوا اخطاء لاقول ادت الى هزيمة لان الكفار انسحبوا ولم يدخلوا المدينة .

وقصة اخرى من التاريخ تضرب اروع الامثلة في كيفية اتخاذ القرار وان يكون القرار مطبوخا ناضجا حتى تعم فائدته فحين كان امير المؤمنين عمر يطوف في المدينة كعادته سمع امرأة تناجي نفسها شوق الى زوجها الذي كان يشارك في الفتوحات ففزع واتجه في صبيحة اليوم التالي الى ابنته ام المؤمنين حفصة رضي الله عنها واستشارها ليتخذ القرار بناءا على مشورتها فهي اخبر منه في ذلك فقال يا بنية كم تصبر المرأة على فراق زوجها فقالت من ثلاثة الى اربعة اشهر فاتخذ قراره وكتبه الى الثغور ان لا يغيب رجل عن اهله اكثر من اربعة اشهر .

فكان اتخاذ القرار من مطبخه ونلاحظ ايظا توقيت اتخاذ القرار لم يتجه ليطرق الباب ليلا رغم انها ابنته فالوقت ليس وقت استشارة بل تريث حتى اصبح واختار الوقت المناسب وهذا فن من فنون اتخاذ القرارات .

اذا القرار حتى يكون ناجحا لابد من طبخه واذا كان القرار له عدت اوجه كان يكون فيه جانب طبي واجانب يخص جنس او عمر من الاعمار او قرار فيه اختصاص هندسي وغير ذلك يجب ان يجمع له اهل الاختصاص وكذلك يتم اختيار التوقيت الذي يتم فيه طبخ القرار واتخاذه .

ولا اقول ان كل القرارات الارتجالية فشلت فقد تحتاج الادارة اليها ولكن اقول ان معظمها اعتاراه الفشل ودفن معه في طي الاوراق .

اذا اتخاذ القرار فن من فنون الادارة يتطلب التروي والحنكة والذكاء .

وقفة :

في سيرة المصطفى صل الله عليه وسلم كل العلوم فان طلبتها ستجدها دون عناء تكفي عن كل النظريات والبحوث.

بقلم سعيد جمعان الزهراني

رئيس اللجنة الفنية للتراخيص الاهلية مركز التنمية الاجتماعية بالدرعية. تخصص ادارة عامه

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

saeed jaman

سعيد جمعان الزهراني المشرف العام على الشؤون الادارية مدير ادارة اللجان الاهلية رئيس اللجنة الفنية للتراخيص الاهلية مركز التنمية الاجتماعية بالدرعية. تخصص ادارة عامه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...