راحة موظفيك هي التي تعطيك

“راحة موظفيك هي التي تعطيك”

وقت الراحه الذي تخصصه المنشأة لموظفيها يشكل خط أمان لمستوى الانتاجيه وضمان لعدم انحداره👌
ولا شيء يضمن انتاجية الموظف بمستوى متصاعد او حتى بمستوى ثابت في ضل استمراره بالعمل 8 ساعات متواصله بلا راحه.
الراحه بالنسبة للموظفين في منتصف ساعات عملهم تجدد النشاط والحيوية فيهم وتزيل كل التعب والضغط والتوتر الذي ولدته الساعات التي سبقتها.
الراحه بالنسبة للموظفين جرعة مضاده للخمول والكسل الذين يخيمان عليه عندما يعمل لأكثر من 5 ساعات متواصله.
علاوة على ما تعود به فترة الراحه على العمل والانتاجية فيه فهي حق للموظفين دون اضافتها لساعات العمل¹ بل تقتطع منه☝
وهذا على خلاف ما تقوم بسنه بعض المنشآت من زيادة ساعات العمل بحجة تخصيص ساعة للراحه !
كما ينص قانون العمل على حرية الموظف في فترة راحته وان لا يكون تحت سلطة المنشأة وان لا يلزمه بالبقاء فيها.
عزيزي المسئول
ان لم تبادر وتمنح موظفيك حقهم من الراحه في ساعات العمل سوف يأخذوها دون أذنك او سيأخذ الخمول فيهم من انتاجية العمل😊
¹ قانون العمل ” المادة الثانية بعد المائة ”
لا تدخل الفترات المخصصة للراحة والصلاة والطعام ضمن ساعات العمل الفعلية ، ولا يكون العامل خلال هذه الفترات تحت سلطة صاحب العمل ، و لا يجوز لصاحب العمل أن يلزم العامل بالبقاء خلالها في مكان العمل

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...