خيارات الغريق …!

خيارات الغريق …!

        ما هي خيارات الغريق الذي يقاوم بين أمواج البحر القوية , حيث يكون لديه خياران لا ثالث لهما , ويكون الخيار الأول بتحديد هدف والسعي لتحقيقه وهو النجاة من الموت , أو الخيار الأخر وهو الفشل والاستسلام للموت وتوديع اخر لحظات الحياه .

لكن قبل ذلك وقبل أن تكون غريقاً مستسلماً للموت , ما هي الخيارات المتاحه ؟ , ليكون لك يوماً أخر معنا في الحياه !

 أخي القارئ – أختي القارئه 

من يريد الوصول إلى احلامه وتحقيق أهدافه , سيكون مثل الغريق الذي لا يوجد لديه إلا خياران , اما المقاومة للنجاة أو الاستسلام والفشل , حيث لا يكون هناك خيار ثالث أبداً , بحيث ينتظر من سيقوم بإنقاذه أو مساعدته للنجاه , حيث إن لم يستعد جيداً ويقاوم ويقاتل بمهارة ووعي تام بما يقوم به , سنصلي عليه اليوم الثاني صلاه الميت , ونسلم لإهله شهادة الوفاة , وسنرمي أحلامه وطموحاته في مكب النفايات ..! لإن صاحبها لم يقاوم للنجاه والفوز بإحلامه وإنما استسلم للظروف المحيطه به …! حيث ( إن نجى من الغرق ربح الحياه  وإن مات بسبب الغرق ربح الشهادة ) في كلتا الحالتين هو رابح لإنه قاوم بشده ظروفاً أقوى منه وحارب ليصل إلى أهدافه وطموحاته , ولم ينتظر احداً لكي يعلمه كيف ينجو , وفي الجانب الأخر من لم يصل إلى إحلامه رغم مقاومته , فيكفيه شرف المحاوله التي لم يمر بها احداً إلا تأثر بإحدى الأمرين , اما بسعادته لنجاته التي لا مثيل لها  أو بموته ونيل شرف الشهاده …!

 أخيراً … تأكد ان من وصلو إلى القمة وحققو احلامهم  , (لم يصلو إليها ) إلا بعد ان قاومو الأمواج قبل الغرق …!

 

بقلم : سعود بن عبدالرحمن جسين الحارثي الشريف

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...