خواطر إدارية ومهنية عامة

_ المعلم الفاعل : هو من يبدأ حصة بأسلوب غير تقليدي ، بل يبدأ حصته بطريقه مشوقة مثال :  استخدام الألغاز التعليمية بعبارات غير تقليدية كدعونا نرى ، ما رأيكم في ؟ أو صور معبرة عن موضوع الدرس ، ويترك للطلاب الفرصة في إبداء الرأى ، حريص على مشاركة الجميع ، مبدع في طرح الأسئلة وإدارة النقاشات مع الطلاب .

_ عزيزي المعلم الفاضل :  أثناء الحصص عليك أن تعي أن الجميع يخطأ ولولا الخطأ لما حدث التعلم ، حفز الطلاب على التفكير ، حثهم على المشاركة الفاعلة أثناء الحصص ، وظف التقنيات المختلفة ، نوع في الاستراتيجيات ، راقب أداء جميع الطلاب ، نادي الطلاب بأسمائهم ، وعند مخاطبتهم جميعا نادهم : أيها الابطال انتظر اجاباتكم .. أرى أنكم متميزون ، شكرا على مشاركتكم .

_ عزيزى الموظف الرائع : جرب تطبيق قانون الإضافة البسيطة : بأن تخصص ولو ساعة يوميا للقراءة والإطلاع والبحث عن ما يفيدك في مجال عملك بنهاية الأسبوع ستكون قد كسبت سبع ساعات تدريب .

_ عزيزي الإداري الرائع : اسأل نفسك ما هو الأسلوب الجيد لتعلم المهارات المختلفة … الإجابة ببساطة هو ذلك الأسلوب الناجح القابل للتطبيق الذي يحقق أهدافك وأهداف المؤسسة بشكل عام والذي يناسب قدراتك التي وهبك الله إياها .

_ عزيزي الإداري الرائع : اعلم أن القائد / الإداري : لا ينبغي عليه أن يشتكي بل يواجه جميع التحديات مع فريق العمل ، يشرك الجميع  ، يبتعد عن الذاتية والأهواء الشخصية ، يضع الخطط ، قدوة في التحمل وإيجاد الحلول المبتكرة ، واعي بالمهام والمسؤوليات الوظيفية ، محب للابداع والابتكار ، يقلل الصراعات بالمؤسسة ، يجعل الفريق منسجما ، عالما بمواطن القوة والضعف ، يشارك الجميع النجاحات ، عينه وعين فريق على تحقيق رؤية المؤسسة ..

_ الموظف غير الفعال : هو المحب للروتين ، هو من يعتقد أن وظيفته غير ضرورية ، مقتنع بأن لا يستطيع إحداث الفارق ، لا يشارك في صنع القرارات ،  لا يحب العمل ضمن الفريق ، مصدوم طوال الوقت من التغيير الإيجابي ، غير مبالي بأهداف ورؤية المؤسسة / المنظمة .

_ الإداري الفعال : لابد أن ينقد بذوق ولا ينتقد بحده ، يجامل في حدود ولا ينافق ، يبدي الرغبة فى مساعدة الجميع ، ذكي عند إعطاء الملاحظات إلى الآخرين بشرط حسن اختيار الزمان المكان واللحظة المناسبة ، ملهم للآخرين ، يحترم أراء وملاحظات الجميع .

_ الإداري الفعال : يحب العمل ضمن الفريق بطريقة تشاركية يُعلم ويتعلم من خبرات زملاؤه ، يشارك الجميع النجاحات  وإن صغرت ، أهدافه نبيله ، واعي بالقيم ، يعرف شخصيات الفريق المختلفة ، يحترم الآخرين ، قادر على الإتصال الفعال ، لا يدخل في صدامات مع الآخرين ، يبتعد عن الشللية ، يحافظ على سرية المعلومات التي يطلع عليها بحكم عمله .

_ الأخصائي الإجتماعي /  المرشد الطلابي  الفعال : هو الملم بالمهام والأدوار الوظيفية الخاصة به ، عادل ، ينشر مباديء السلوك الإيجابي من بداية العام الدراسي ، يعي سياسة حماية الطلاب ، واعي بسياسة أمن وسلامة الطلبة ، يسجل الملاحظات ويناقشها مع مكتب شؤون الطلبة ، يعي أن المشكلات السلوكية تبدأ صغيرة فيبادر بوضع الحلول المناسبة لحلها ، قدوة حسنة للطلاب ولباقي الزملاء ، قادر على تطبيق لائحة تعديل السلوك بمنهية ، مؤثر تأثيرا إيجابيا في طلابه ، يشاركهم أفراحهم وأحزانهم ، حريص على مشاركتهم فى الأنشطة والفعاليات المختلفة ، يعزز الهوية الوطنية في نفوس الطلبة .

_ الأخصائي الإجتماعي / المرشد الطلاب الفعال : يعرف طلابه جيدا وأن منهم من هم أصحاب الحاجات التعليمية الخاصة ( أصحاب الهمم ) ، والطلاب ذوي الحالات الصحية الخاصة من يعانون من الأمراض بشكل عام والمزمنة منها بشكل خاص  ، والطلاب ذوي الحالات الإجتماعية ( كالطلاب الذين يعانون من ظروف مادية المتعسرين ماليا أو الطلاب الذين يعيشون مع أحد الوالدين لوفاة أحدها أو انفصال الوالد عن الوالدة بسبب الطلاق … ) وأن يتم مراعاتهم واحترامهم ومعاملتهم المعاملة التي تحقق لهم الطمأنينة .

_ الأخصائي الإجتماعي / المرشد الطلابي الفعال : يعي أنالمجالس الطلابية تلعب دورا هاما في تنمية الذات للطلبة وإعطائهم أدورا قيادية مبكرا ، فيكون حريصا على تشكيلها منذ بداية العام الدراسي بشرط أن تكون ضمن خطة العمل العامة للخدمة الإجتماعية ، وأن يوضح الهدف منها ، وآلية اختيار المرشحين للمجالس الطلابية / سير الانتخابات الطلابية / الإجتماع مع الدوري مع المجالس الطلابية وتوثيق تلك الاجتماعات مع الصور ، وصولا لاختيار رئيس اتحاد الطلبة والفريق المعاون له .

_ الأخصائي الإجتماعي / مسؤول التواصل مع أولياء الأمورالفعال : يعي فى تواصله المستمر مع أولياء الأمور عدم التركيز على ما هو سلبي فقط في أبنائهم بل يكون التواصل عند الاخفاقات والنجاحات ، ويطلب منهم ابداء الرأى في بعض الأمور الهامة الخاصة بأبنائهم بدلا من مجادلتهم طوال الوقت وضياع الوقت فيما لا يفيد ، وأن الأفضل هو التعاون معهم لتحقيق أهداف تربوية وتعديل السلوك وتجاوز الصعوبات التي تعيق مسار تعليم ابنائهم .

_ الإداري الفعال : هو من يعزز مبادىء النزاهة والاحترام والشفافية  خلاله تعامله مع الرؤساء والزملاء في جميع الأوقات ، يراعي التسلسل الإداري ، يظهر خبرته من خلال المشاركة فى صنع القرارات الهامة وأعطاء النصائح والمشورة بما يخدم مصالح المؤسسة ( مكان العمل ) .

_ جميع الموظفين الكرام ينبغي عليهم تقديم مصلحة العمل على المصالح الشخصية ، يظهرون الانتماء بالأقوال والأفعال ، يتعزون بالهوية الوطنية للدولة ، يعلمون أنهم جزء من وطنهم الكبير فلابد من صنع التأثير واحداث الفارق مهما كانت طبيعة العمل الخاص بهم .

البقية ستأتى إن شاء الله .. 

عماد راغب

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...