خطوتك الأولى للوظيفة

‏مما لاشك فيه بأن سيرتك الذاتيه هي ما يميزك عن الآخرين عند التقدم للوظائف وهي أولى الخطوات لتحقيق طموحاتك الوظيفية, فكثيراً ما نلاحظ عند الإختيار من بين الكم الهائل من السير الذاتية للمتقدمين وجود بعض الأخطاء أو قد نسميها الضوضاء داخل المحتوى والتنسيق وفي مقالتنا سيتم سرد كيفية عمل سيرة ذاتية مميزة في نقاط مهمة ليسهل عملها للمتقدمين :

 1-الإيميل/ البريد الإلكتروني :

يفضل أن تخصص لك إيميل رسمي يحتوي على اسمك والعائلة , فمن الأخطاء الشائعة أن يكون مسمى الإيميل إما لقب أو حروف ورموز غير مفهومة , وعندما نتطرق لعنوان بريدك الإلكتروني يفضل عند التقدم أن يكون هو المسمى الوظيفي للوظيفة المتقدم إليها ، فعندما يكون عنوان الإيميل فارغ أو عنوانه (Looking for a job ) فلا يتضح لممثلي قسم التوظيف رغبتك الوظيفية فمن الجدية عند التقدم الوضوح في الطلب لأي وظيفه سيتم التقديم لها , فعلى سبيل المثال عند التقدم لوظيفة تخص مجال المحاسبة ذكر المسمى الوظيفي محاسب في العنوان حسب المذكور في الإعلان .

٢ اللغة : يفضل عند عملك لسيرتك الذاتية أن تكون باللغة الانجليزية فهي اللغة مطلوبة في كافة المجالات لتكون لك الافضليه في الإختيار .

٣تصميم سيرتك : عند النظر لترتيب سيرتك الذاتية فإن قسم الموارد البشرية يهتم لترتيب اكثر من التصميم فكثرة الألوان و الزخارف ليست من الأمور التي تقع اعين موظفي الموارد البشرية عليها ، فالترتيب وماتتظمن من دورات و خبرات تخدم المجال المتقدم له يعتبر هرم سيرتك وتسويقك لأعمالك ، في الجهة المقابلة نرى أن التصميم مهم في وظائف محدده بل والعكس فإنها تظهر مدى تمكن المتقدم من المجال ومنها مجالات التصاميم في كافة انواعها بالإضافه إلى التسويق ،فالتسويق يعتير فن في شتى أنواعه فيكون تصميم سيرتك الذاتية مهماً وأما المجالات الإدارية فهي علم بحد ذاتها و في مختلف فروعها فيكون ماتحتويه سيرتك أهم من التصميم ،فيكفي أن تكون منظمه.

يفضل أن تحوي سيرتك الذاتيه الآتي :
الأسم :أعلى الصفحة بخط كبير وواضح
المعلومات الشخصية : رقم الجوال والإيميل و صفحة اللينكدان إن وجد .
المؤهلات التعليمية : الجامعة ،القسم ، سنة التخرج .
الخبرات: ذكر الوظائف السابقه و المهام والانجازات التي تم تحقيقها لتأهلك للوظيفه .
الدورات : ذكر الدورات المتعلقه بالوظيفة التي تنوي التقدم لها  وتدعم سيرتك و وذكرأهم الشهادات التي تم الحصول عليها .
المهارات : من المهم أن تكون مهاراتك تخدم الوظيفة مثل مهارت ترجمة اللغات والتصميم والكتابة الإبداعية تخدم في الغالب مجالات التسويق والمهارات الاجتماعيه والحاسوبية تخدم متقدمي والظائف الإدارية والعلاقات العامه وهكذا .
اللغات : يتم ذكر اللغة ومدى تمكنك منها.
الإنجازات و التطوع : عند ذكر الإنجازات والتطوع تتضح للموظف مدى فعاليتك وقدرتك على المسؤولية وخاصة لحديثي التخرج .

٤الدورات والخبرات : بيد أن ماتكتبه في سيرتك الذاتية في غاية الأهمية بل وهو الأهم فعند ذكرخبراتك ومهامك الوظيفية في كل وظيفية شغلتها وأبرز انجازاتك خلال عملك هو الجوهر وأساس المفاضلة للإختيار للمقابلة ، فإذا لم يكن لديك الخبرات فلا بأس فحضورك للدورات التعليمية التي لها علاقه بالوظيفة المستقبلية ومدى استفادتك منها والتطوع في المجال الذي ترغب فيه فيه يقوي سيرتك الذاتيه عشرة اضعاف .

في الختام سيرتك الذاتية هي جسرك المتين للوظيفة , وماتكتبة هو البداية والمرآة لما تحمله من خبرات وخلفيات ونقاط قوة ومعلومات تسردها لتسوق لنفسك بطريقه صحيحه للجهة المتقدم لها

كل التوفيق ..

قلم/ بيان عبدالرحمن الغفيلي

 

 

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

2 thoughts on “خطوتك الأولى للوظيفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...