خطوات هادئه على سلم النجاح

 

success-ladder

خطوات هادئه على سلم النجاح ..

 

جميعنا نصبوا إلى أعلى درجات سلم النجاح بأقل عثرات ممكنه، وبأقصر وقت، وأقل جهد، ولكننا نعي جيداً بأن سلم النجاح وعر، وأن العثرات وارده و الوقت قد يطول ولن نصل إلا بعمل مستمر وجهد مضاعف، فنتابع السير وإن ثقلت خطانا، فكل خطوه نحو القمه على درجات هذا السلم هي نجاح بحد ذاته .

تختلف خطواتنا بإختلاف الطموح والدوافع والأهداف، ومابين خطوات وأخرى يمكن التنباء بمن سيصل لتلامس يداه سماء النجاح ويتنفس الصعداء ولو بعد حين.

فهناك خطوات لا تكاد تسمع لها حساً وكأنها تحلق على السلم لا تسير، تصعد بهدوء وبالرغم من عثراتها أحياناً إلا أنها لا تحدث ضجيجاً ولا تربك العالم من حولها، ولا تأن من أثر السقوط, ولا تكل من المحاوله ولا تمل, ثم تفاجأك في المسافه التي قطعتها دون أن تلاحظ ذلك.

أصحاب تلك الخطوات من خلال سيرهم على السلم يشاهدون الكثير من العابرين بعضهم يسقط من أعلى الدرجات إلى أدناها بسرعة البرق، والبعض الآخر يسير من جوارهم بنفس تلك السرعه صاعداً للأعلى ينظرون إليه وعلامات التعجب والإستفهام تحوم حول رؤوسهم، كيف؟ ومتى؟ ولكن لا يأبهون بهم، فيعودون لتركيز على خطواتهم.

تارةٌ يرون من يسيرون بثقل الأرض في محاوله أولى للصعود وعند أول عثره يكبلهم الإستسلام ويسيطر عليهم الإنهزام فيرون أن الإنسحاب أسهل خيار، وتارةٌ أخرى يرون من يجر قدميه ساعياً للوصول رغم الصعوبات فيخطو خطوة للأعلى ثم يعود خطوتين للأسفل يعيش في صراعاً دائم بين الأمل واليأس.
يشاهدون الكثير من المشاهد التي تثير في رؤوسهم الأسئلة أو تلقنهم درساً من دروس الصعود على سلم النجاح دون قصد،
فتعلموا منهم ومن تجاربهم كيف يثبتون أقدامهم جيداً وكيف يجابهون المصاعب وكيف ينجون من العثرات، وأدركوا أن كل سقوط يتبعه وقوف بإتزان، و بعد كل فشل تشرق شمس النجاح، ولا يبالون بسيرهم البطيء نحو القمه فقد تعلموا أيضًا أن الصعود السريع قد يقود إلى الهاويه، وأكثر ما يسعون إليه هو الإستمرار بنفس الإتجاه نحو القمه.

وهم بالرغم من كل ما شاهدوه خلال سيرهم لا يزالون متمسكين بطموحهم مؤمنين بأهدافهم متكئين على الأمل والظن الجميل بالله والعمل الصادق الدؤوب، كي لا يعودوا إلى نقطة البدايه تلك النقطة المزدحمه والتي لا تخلو من المترددين و الخائفين  وغيرهم ممن لم يجروء على محاولة الصعود، وبعضٌ من الإتكاليين الطامعين في التحليق سريعاً نحو القمه، وكثيرٌ من المحبطين المثبطين للهم.

هكذا تكون أرواح السائرين على درجات سلم النجاح، الراغبين بشدة لأن يصنعوا لهم في العلو مكانه يستحقونها بجداره، وخطواتهم من شدة هدوئها تظن بأنها لا تلامس الأرض أبداً, ومن شدة ثباتها تشعرك بأنها مغروسة في باطن الأرض، وأثرها الجميل باقي لتحتذي به الأجيال، ونجاحها ترى نوره من أبعد بقاع الأرض ..

 

أ. هلا النجدي

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

hala_alnajdi

- أخصائية إجتماعية ، حاصلة على درجة الماجستير في الخدمة الاجتماعية من جامعة الملك سعود. - مدربة معتمدة. - كاتبه .

2 thoughts on “خطوات هادئه على سلم النجاح

  • 2 مايو، 2017 at 20:56
    Permalink

    تسلم اناملك ع كتابة هذه الكلمات الرائعه واتمنى لك نجاحاً باهراً وأتطلع لك بإذن الله بمستقبل مزهر

    Reply
  • 3 مايو، 2017 at 01:50
    Permalink

    كم هي رائعه أناملك كم أنتي مبدعة ومتميزة دائما…. تمنياتي لك بالنجاح المستمر

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...