حياة في الإدارة

وقع اختيارنا في رفّ الكتب على كتاب حياة في الإدارة كأحد أهم الكتب العربية في الإدارة والذي تكاد لا تخلو منه مكتبة، وقد صنف الكتاب كأحد كتب السير للكاتب والأديب السعودي د.غازي القصيبي رحمه الله والذي تولى عدد من المناصب الوزارية والدبلوماسية في المملكة العربية السعودية بالإضافة إلى ممارسته العمل الأكاديمي، صدرت الطبعة الأولى من الكتاب في العام 1998م، الكتاب عبارة عن تجارب واقعية في الحياة المهنية خاضها د. غازي خلال فترات عمله وجاءت بأسلوب سردي ممتع ولغة واضحة شيقة.

اعتبر الكتاب مرجع ومنهج في الإدارة والتقنيات الإدارية وعلى ذلك قراءته أمر ذو أهمية كبيرة لكل موظف أياً كان موقعه الوظيفي، وحتى لغير الموظف لما احتواه من خبرات وقيم تستحق أن يُطلع عليه وأن تُنتهج في مختلف جوانب التعاملات الحياتية.

وفي التعريف بالكتاب بشكل واضح لن أجد أفضل مما ذكره الكاتب في المقدمة” هذا الكتاب موجه إلى القارئ العادي على وجه العموم ومُوجه على وجه التحديد إلى فئتين: الفئة الأولى هي أبناء الجيل الصاعد الذي آمل أن يتمكنوا أن يتذوقوا من خلاله نكهة الثورة التنموية التي عاشتها المملكة والتي كان من قدري أن اعاصرها. أما الفئة الأخرى فهي الفئة فهي فئة الإداريين الشباب في القطاعين العام والخاص، الذين أرجو أن يجدوا في تجربتي الإدارية الطويلة بعض الدروس النافعة وأن يستخلصوا منها بعض العبر المفيدة، في الإدارة متغيرات كثيرة وثوابت أكثر”.

 

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...