تقييم الأداء

تنشغل المؤسسات كثيرا بتقييم الأداء السنوي للموظفين وما يرتبط بهذا التقييم من ترقيات وعلاوات وما ينتج عنه كذلك من شكاوى ومقارنات. وبالنظر لمختلف الممارسات المتبعة والعواقب الناتجة عن تقييم الأداء السنوي للموظفين، هل تحقق المؤسسة والموظف الأهداف المرجوة من التقييم أم أنه يضيف كثير من التعقيد والصعوبات في إدارة الأداء.

لتحقيق الفوائد المرجوة من تقييم الأداء لابد من توضيح الأهداف الأساسية لذلك وتوضيحها لجميع الموظفين باختلاف مستوياتهم، ليعمل الجميع بتكاتف لأهداف محددة مشتركة. شخصيا أرى بأن الهدف الأبرز لتقييم الأداء هو تذكير الموظف بدوره في المؤسسة والأداء المتوقع منه، وبكل تأكيد يصاحب ذلك تحليل ما أنجزه خلال تلك الفترة الزمنية مع تحليل مناسب للظروف المحيطة والأسباب المرتبطة سواء كانت إيجابية للحرص على استمرارها أو سلبية للعمل على معالجتها. لذلك أشعر بالاستغراب ممن يعتبر التقييم فرصة للإنتقام والمحاسبة والبحث عن الأخطاء أو من يحاول استغلال سُلطته للإضرار بموظف أو محاباة آخر لأهواء شخصية بدون استحقاق. لذا لابد أن تُبنى عملية تقييم الأداء على منهجية واضحة مبنية على الأدلة والإنجازات ومعايير واضحة معروفة مسبقاً للموظفين وبمراجعة دقيقة. وتُخطى المؤسسات في إجراءالتقييم دون حوار مباشر بين المسؤول والموظف لمناقشة ظروف العمل والاحتياجات والخطط المستقبلية، ولا أعلم كيف سيشعر الموظف بالتحفيز وبذل المزيد بدون أبسط حقوقه من النقاش ومعرفة تفاصيل حصوله على التقييم.

تُوصي الكثير من الدراسات بأهمية تغيير النمط السائد لتقييم الأداء وجعله مؤثر وذو مصداقية أكبر، فعلى سبيل المثال لماذا لا يقوم الموظفين بتقييم أداء مسؤولهم وطريقة إدارته للعمل ليكون تقييم موظفيه جزء من تقييم أدائه السنوي.ربما يساهم ذلك في زيادة مصداقية التقييم وتحسين الأداء الجماعي للفريقويقلل من تحكم المسؤول في كل ما يخص العمل وتكون المسؤولية مشتركة بين الجميع. كما يجب أن يرتبط تقييم الأداء بتقديم حوافز للموظف المجيد كفرص للتدريب والتطوير. ومن المهم أن يكون تقييم الأداء عملية مستمرة بين المسؤول وموظفيه طوال العام كلما دعت الحاجة لذلك ليحقق الهدف المنشود من تطوير الأداء.

تقييم الأداء فرصة مهمة للموظف لاستعراض مسيرته المهنية خلال فترة زمنيةمحددة واكتشاف فرص التحسين والتطوير ووضع الأهداف للمرحلة القادمة. وبرأيي من المهم أن يخرج الموظف من إجتماع التقييم السنوي (مهما كانت نتيجة التقييم) بروح معنوية عالية وثقة بدعم مستمر من المسؤول للعمل بشكل أفضل خلال المرحلة القادمة.

إبراهيم بن عيسى البلوشي

الحساب في تويتر: Ibrahimissa222

 

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...