المزيج التسويقي والبحث عن الموظف

منظمات الأعمال غالباً ما تبحث عن العناصر البشرية التي تؤدي مهامها و وظائفها ، ولا عجب أن تكون في المنظمة إدارة مختصة بالموارد البشرية ” HR ” التي تهدف إلى جدب و استقطاب العاملين والمحافظة عليهم وتنمية قدراتهم وتحقيق أهدافهم وأهداف المنظمة ، مع العلم أن المنظمة تبحث عن الموظف الكفء والفعال للقيام بأعمالها ، لكن كيف أصل إلى تلك المنظمة و أظهر لها أني أنا الموظف الكفء ؟!!!

تطورات علم التسويق مستمرة مادام يحكمها المنهج العلمي في البحث والتطوير والدراسة ، فهناك عناصر يؤذي تحقيها إلى إشباع حاجة المستهلكين عن طريق التبادل تعرف بــ ” المزيج التسويقي ” ، تطور حتى وصل إلى المفهوم الحديث بعناصره ( الحلول – قيمة الحلول – المكان – التعليم ) ، فأنا كموظف أو باحث عن عمل يتطلب علي أن أطبقه على نفسي لكي يصلُ إلى المستهلك الذي يبحثُ عني فأنا ( مُنتَجْ ) تبحث عني ( المنظمة ) لإشباع حاجاتها ، فكيف أُشبع حاجاتها التي تتمثل في القيام بوظائفها بالطريقة الصحيحة عن طريق عناصر المزيج التسويقي ؟!

دعني أقول لك بتفصيل أن المنظمة تبحث عن :

الحلول :  ويقدمها الموظف للمنظمة بواسطة خلفيته التعليمية وخبرته العملية ومبادرته وأفكاره الخلّاقة ، كما تراعي المنظمة عنصر قيمة الحلول : وهي القيمة المعنوية التي سيضيفها الموظف للمنظمة من الحلول لتميزها عن غيرها ، كما تكمن القيمة المادية بمقدار الراتب ( سعر المُنتَجْ )  الذي سيتقاضاه الموظف هل يحقق الإشباع لحاجة المنظمة ( الحلول الذي تبحث عنها ) أم لا ؟ ، وكيف ستجد المنظمة المكان ( عنصر المكان ) الذي يتواجد فيه ذلك الموظف هل هو وضع سيرته الذاتية في نظام معلومات المنظمة أم مواقع التوظيف أم وجدته في معارض التوظيف ؟ ، وهذه الأماكن تلعب دوراً كبيراً في اختيار الموظفين لأنها سوق للعمالة يعتمد على الطلب والعرض ، أما عنصر التعليم فيعتمد على إرشاد المستهلك ( المنظمة ) على كيفية استخدام ( المُنتَجْ ) وهو الموظف ليقدم لنا الحلول فننتفع بها ، وهنا لابد من أن يكون الإرشاد عن طريق الترويج بواسطة العلاقات الشخصية ومواقع التواصل الاجتماعي و الاتصال المباشر مع منظمات الأعمال .

في النهاية عزيزي القارئ قم ببناء مهاراتك العلمية والفكرية والعملية ، وحاول أن تكون متميزاً عن الآخرين ليسهل لك التسويق عن نفسك بميزتك الخاصة بك ، فالتسويق هو فن التميز والتفرد عن الغير لكي تظفر بك الشركات كرأس مال مربح و ثروة لا تنضب تقدم لها الحلول المثلى .

 

 

الكاتب : سالم عبدالمجيد البيض

كاتب مهتم بالإدارة والإعلام

22/2/2017 م

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...