القوة الناعمة في كوفيد-19

 

 

مع ظهور الوباء وجدنا أنفسنا أمام تحد لم نعهده و غير مسبوق؛ و بدأنا بالعمل عن قرب باستخدام التكنولوجيا التقنية و الرقمية مع الالتزام بالإجراءات الإحترازية و الوقائية في التباعد الاجتماعي و الجسدي ليصبح طوق لحماية أهلنا و أحبابنا و من يعز علينا. 

مع هده الجائحة في كوفيد-19 الذي عمل كقوة ناعمة في تغيير مساراتنا الشخصية و العملية و بلورة التوجه نحو العالم الرقمي الشامل لجميع الخدمات و الأعمال سواء كانت في المواطنة الرقمية أو البيانات الرقمية أو التعلم الرقمي أو الأمن الرقمي و غيرها. فمن المؤسسات سواء كانت الصغيرة أو الكبيرة و التي كان لديها حس استراتيجي و فكر مستقبلي استباقي بحيث كان جل اهتمامها استغلال وسائل التكنولوجيا في تقديم الخدمات عبر منصاتها أو تطبيقاتها لمتعامليها؛ أصبح لديها اليوم الكفاءة والخبرة العملية في كيفية الجاهزية بسرعة عالية و بشكل مثمر في استغلال الموارد المتاحة أفضل استغلال لمواصلة استمراريتها في العمل و عدم الغرق بعدما زاد الطلب على الخدمات الرقمية في ظل الجائحة الغابرة التي أثرت على النمو الاقتصادي في العالم.

لكوفيد-19 دروس و عبر مستفادة في حفاظه على حركة عجلة النمو الاقتصادي بسبب ازدياد الطلب على الخدمات الرقمية، و بسبب كوفيد-19 يجب على المؤسساسات تدارك نفسها في إعادة التمعن و النظر و التفكير بشكل مستنير نحو آفاق أكثر تكاملاً و شمولية في تمكين و توليد الكوادر الوطنية في قيادة مستقبل رقمي واعد لتحقيق التميز و الريادة و الابتكار، و رعاية المهارات المستقبلية بإعداد كوادر متخصصة في كافة التخصصات الرقمية و التقنية للمساهمة بفعالية و كفاءة في التحول الرقمي في كافة المجالات و القطاعات. بحيث يصب اهتمام الجامعات و المعاهد و الأكاديميات في تطوير المناهج و الدراسات بالذكاء الاصطناعي و تطوير التعليم لخدمة المجتمعات المحيطة بها بما يلزم. 

فالتحول الرقمي سيعيد لبنة البناء المؤسسي و أدوات التعامل مع الرقمنة لمواصلة مسيرة المؤسسة لتقديم أفضل الخدمات الرقمية. لهذا أصبح اليوم التحول الرقمي ليس خياراً كسابق عهده كما ذكرنا سابقاً بأنه عمل كقوة ناعمة في تغيير المنظور العملي و هو الآن جزءاَ لا يتجزء من البنية التحتية لمؤسسات اليوم التي أصبحت تنظر بأنه قارب للنجاة لتتعايش بواقعية مع هذا التغيير في ظل مواجهة الآثار المترتبة على انتشار الوباء. 

.

أ. خديجة اليماحي
الإمارات العربية المتحدة 
خريجة ماجستير في إدارة الاعمال
شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...