الظهور الإعلامي واحترام التخصص

أتفهم جيدا رغبة البعض أو غالبية الأفراد  في حب الظهور الإعلامي و الذي تختلف أهدافه من شخص لأخر .. فمنهم من يفعل ذلك من باب زكاة العلم  او نشر المعرفة و التثقيف و توعية الأفراد و المجتمعات بمختلف ثقافاتها و مستوياتها و منهم من يسوق لنفسه أو للمنشأة التي يعمل بها لعرض خدمات المجتمع الوظيفي الذي يعمل به و منهم من  يرغب بالشهرة والحصول على عدد كبير من المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة و الحصول على الوجاهة الاجتماعية أو الانضمام إلى طبقة المثقفين و غيرهم، و منهم من يهتم بالعمل التطوعي كواجب إنساني و أخلاقي و وطني خاصة خلال الأزمات و مساعدة الآخرين من خلال نشر العلم و المعلومات الصحيحة ذات المصادر الموثوقة و ربما هنالك أهداف أخرى لا تحضرني الآن  اثناء اعداد هذا المقال و قد  تطول قائمة أسباب التواجد الإعلامي  لكني أرى من وجهة نظري بعض النقاط التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار قبل ذلك:
 
-الإعلام وسيلة جميلة و حساسة يتم من خلالها نشر المعلومات بسهولة و سلاسة و التي تخدم شريحة مجتمعية كبيرة جدا و تخدم المجتمعات الوظيفية و غيرها بشكل فعال خاصة في العصر الحديث عصر الإعلام والقنوات المفتوحة فيجب الا يساء استخدامها فهي سلاح ذو حدين اما ان ترفع او تخفض من قدر الأشخاص و المجتمعات الوظيفية التي ينتمون إليها .
 
-كثرة الظهور الإعلامي الغير مبرر ربما تنعكس سلبا على الفرد أو الموظف و قد يفقد المصداقية عند المتابعين دون أن يشعر و يفقد بريقه و قد ينعكس ذلك سلبا على المجتمع الوظيفي و المكان  الذي يعمل به .
 
-افتخر بتخصصك  .. افتخر بشهاداتك .. افتخر بمنصبك  .. افتخر بالمكان الذي تعمل به .. أظهر بمسماك الوظيفي الحقيقي .. اجتهد في التوعية فأنت مأجور على ذلك .. لكن الأهم من ذلك أن تجتهد بالتوعية  فيما يختص بعلمك و تخصصك و صميم عملك لتكسب مصداقية المتابعين و تكسب ودهم و احترامهم و لا بأس أن تعتذر للقنوات اذا شعرت ان موضوع اللقاء لا يمت لعملك او تخصصك بأي صلة .
 
 
-العلوم مشتركة  .. و كلها تكمل بعضها البعض .. و في النهاية تصب في خدمة المجتمع و الأفراد .. و لذلك يتوجب على الفرد أن يتأكد من صحة المعلومات و مصدرها قبل نشرها أو التصريح بها .
 
 
-يتوجب على أصحاب العمل و المدراء تخصيص قوائم بأسماءالموظفين المختصين الذين يمثلون الجهات التي يعملون بها و يرغبون في تمثيلها بشكل رسمي في المناسبات الاعلامية المختلفة مع ضرورة مراجعة محاور و محتوى اللقاء للتأكد من صحة المعلومات قبل اعتمادها و نشرها .
 
 
و اخيرا  .. عليكم بالمصدر ..مصدر المعلومات جدا مهم .. فلكل تخصص مدارس مختلفة .. و لكل دولة نظام يختص بها و لكل تخصص متخصصين به و يدركون مستجداته 
 
وبهذا نضمن بإذن الله تعالى نشر العلم و المعلومات  بشكل صحيح و سليم و يستفيد منها الجميع دون تردد
 
 
نسرين بنت فهد ابو الجدايل 
متخصصة في الكيمياء الحيوية و المشرفة على اعداد التحاليل الطبية و فحوصات الزواج 
شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

2 thoughts on “الظهور الإعلامي واحترام التخصص

  • at 2:15 م
    Permalink

    جميع العلوم الإنسانية مشتركة، ومكملة لبعضها البعض،، وأهمية مصادر المعلومات وموثوقيتها.
    أحسنتي، عبارات مفيدة وذات قيمة، وهي مهمة.

    Reply
  • at 2:25 ص
    Permalink

    احترام التخصص شئ مطلوب هذه الأيام وبشده حرصا على المعرفة الصحيحة وسلامة المعلومة والبعد عن انتشار التهوين والتهويل فىما نعرف. تحياتي

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...