التعليم حياة

التعليم حياة

 

‏التعليم رسالة ومهنة من أشرف المهن ، رسالة الأنبياء والمرسلين قال تعالى (وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ ۖ فَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ) ( الأنعام 84) وأن الله وملائكته يصلون على معلم الناس الخير ففي حديث أبي أمامه الباهلي رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  «إنَّ الله وملائكته وأهل السَّموات والأرض حتَّى النَّملة في جحرها وحتَّى. الحوت ليصلُّون على مُعلِّم النَّاس الخير».
‏هذا الشرف الحقيقي والفخر لكل معلم /ة تجعله يُحب هذه المهنة ولا تؤثر فيه الرسائل السلبية التي يتم تدوالها في كل فترة من تنقيص بقيمة المعلم.
‏يقول أحمد شوقي :
‏أَعَـلِـمـتَ أَشـــرَفَ أَو أَجَـــلَّ مِــنَ الَّــذي
‏يَـــبـــنـــي  وَيُـــنـــشِـــئُ  أَنـــفُـــســـاً وَعُـــــقــــولا
‏الآيات القرآنية والأحاديث النبوية ، والشعر والنثر وغيرها ، داعم للفخر والاعتزاز الذي ينبغي أن يستشعره كل معلم ومعلمة لتحقيق مهامه وأدواره المكلف بها .
‏مع بداية كل عام جديد يتم تداول الرسائل السلبية من بعض فئات المجتمع عن الدراسة والتعليم ومهنة المعلم ومن هنا نقول
‏أهلاً بالعلم والدراسة فهي الحياة .
‏التعليم حياة ، به ينتظم الوقت ، وتزدهر الحضارة ، وتتطور المجتمعات ، وترقى الأجيال ، وتنتشر الثقافات ، عودة المعلمين والمعلمات عودة للحياة نستقبلها بكل نشاط وحيوية وحب للعمل والإنجاز ويكون ذلك خاصة هذا العام بوضع رؤية تتفق مع رؤية وطن الطموح 2030 لنحقق تعليم جيد لوطن أفضل .

 
‏شريفة السلمي : ماجستير مناهج وطرق تدريس 1437/1438هـ
‏معلمة ثانوية بحرة المجاهدين الأولى

 

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...