الإحترام صعب !

المُبالغة  هي عبارة عن ردة فعل اتجاه موقفٍ ما استنكرته النفس أو تعجبت منه ، أو إتجاه فكرة ما ..أو عبارةٍ ما .. قَد تُبالغ في شعورك ، وقد تبالغ في وصفك وقد تُبالغ في ردَة فعلك وتأخذ من حولك في سيلٍ من الشعور و ينتهي الوقت وتلك الحكايةُ المُهوَلة لم تنتهي ..لن اتحدّث هُنا عن إدارة الوقت بل سأتحدث عن الأفكار ..

كما نعلم الأفكار ينتُج عنها أقوالٌ وسلوك ، وأفكارك هي ناتجة عن تجاربُك و خبراتك وما اكتسبتهُ في حياتك منذ صِغرِك ، ما علاقة هذا الموضوع بالمجتمع الوظيفي وبيئة العمل ؟

كثيرًا ما توجهت لي نصيحة ” لا تسمعين من أحد بل جرَبي واحكمي بنفسك ” و صادفت الكثير ممن يتحدّث عن بيئة عمله السيئة و مشاكله فيها ويتحدث بسلبية مع مبالغته ومع ذلك متمسكُ بوظيفته في نفس المنظمة أو الشركة..

هُنا أيضًا لن احذرك من هؤلاء السلبيين بل أقولُ لك إن اُصبت بالحيرةِ من أفكارك و أصابتك بالقلق وجعلتك تتفوّه بِصغارِ الأمورِ وكأنها كارثة و تتحدّث بما لا تطمئنُّ له النفس – روّض افكارك – و انتقِ بعناية ماتودُّ سماعه وتتقبله فليس كُل مايُقالُ حقائق .. وليس هُناكَ حكمًا مثل التجربة ..

تهويل الأمورُ شاعَ كثيرًا بين الموظفين ، الأمــان الوظيفي قلّما تجدُه بين الأفراد والعاملين الذين ينتسبون لبعض المنظمات ، والسبب عادةً ما يعودُ لتلك التجمعات التي تتناقلُ الأحاديث فيما بينهم وعن بعضهم البعض ..

إن تحدّثت بهدوء و تخيّرت كلماتك فأنت تصنع لنفسك السلام و لِمن حولك حُبًا وسلاما .. إن اكتفيت بالحديث عن نفسك وركَزت على أهدافك المطلوبة من عملك .. أنتَ على ما يُرام ..

مُجددًا ما علاقة هذا الموضوع ببيئة العمل ؟

كـ موظفين علينا المُحافظة على علاقاتنا بزملاء العمل و بقية العاملين من خلال كلماتنا و ألفاظنا ونبرات صوتِنا ولُغة جسدنا ..

و إن كُنت تجهل في لغة الجسد و طُرق التعامل مع الموظفين والعاملين فيا حبّذا لو اطلعت من أجلِ نفسك على بعض المقاطع التي تتحدث عن لغة الجسد في بيئة العمل أو اقتنيت كُتبًا تتحدّث عن هذا المجال المُمتِـع واللطيف ..

تقولُ لي إحداهُن : أنتِ تعيشين في عالمِ خيالي مِثالي ،، فـ بيئة العمل التي أعمل بها أقل شيء ممكن أجِدُه هو الإحترام فلقد أصبحتُ  قليلة احترام  ، هذهِ ليست تربيتي بالتأكيد ولكن اجبرني أسلوبهم هذا على أن أكونَ مثلهم ، هذا ما رأيته ولا أعتقد بأني سأِجد شيئًا آخر في مكان آخر .. أنتِ تحلُمين ..

هل الاحترام أمرًا صعبًا ؟

 هل قلة الذوق في المُعاملة بين الموظفين هو المُتعارف عليهِ بينهم ؟

هل الأهداف المادية وحدها هي المرجو دائمًا من الوظيفةِ والعمل  ؟

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...