ابن سيرة مهنية رائعة(..5..) قناع اللامسؤولية..!

قناع اللامسؤولية

..
الكثير منا يتمنى أن يكون ذامكانة عالية مرموقة وهو لم يجرب يوماً أن يكون مسؤولاً عن ذاته..!
يريد من الآخرين أن يفكروا عنه..ويقومون بأعماله..
ينجزون وهو يتميز..يعملون وهو يُشكر ..يفعلون وهو يتحدث..!
يحب الحصول على ما يريد بلا مقابل..؟!
هؤلاء تعلموا كيف يحصلون على أية فرصة مجانية في الحياة..!
يحاولون دائماً أن يسقطوا أعبائهم على من حولهم..ومن هم تحت إمرتهم..!
فيفوضون قليل عملهم قبل كثيرها..
ويعجزون عن القيام بصغيرها وكبيرها ..!
المؤلم ..هم من يعملون بأيديهم ليظهروا اسمه ..
ونسوا أنفسهم وذواتهم وأعمالهم..
يتقن من يعلونا قناع اللطف والود على وجوههم ولغتهم ..
فنالوا بذلك القناع كل المراد..!
وربما وصلوا لأعلى الدرجات دون عمل..!
ما زلنا نجهل أن نفرق بين من يعمل لأولوياته..ومن يعمل لأوليات العمل..!
دائماً ما يشعر أحدنا بالتميز عندما يطلب منا الآخرون أن نقوم بأي عمل لهم.،
ونعمل بكل جد وانهماك..ونحرص كل الحرص على نبدو في أكمل انجاز وأجمل صورة..
ولا ندرك في الحقيقة الأمر أننا فقط وسيلة نقوم بتنفيذ ما يرغبون..! لا ما نرغب..!
تنجز الأعمال..
لكن مع مرورالوقت..
سنكون أمام نتيجتين هما:
•امتلاك المسؤول قوة زائفة يمارسها على الآخرين..يعملون ولا يعمل..((..هو الصورة ذاتها..))
•انعدام التفرد الحقيقي لكل عامل تحت دائرة ذلك المسؤول ..!((..وهم من أخرج جمال الصورة..))!

..
لا تقدم خطوات غيرك وخطواتك أولى أن تتقدم..
ولا تطفئ نفسك كي يضيئ نور غيرك..
ليكن شعارك:
أنا أيضاً يجب أن تكون لدي حياة…
..

أ/جوهرة الأسمري
معلمة اللغة العربية
متوسطة وثانوية آل عجير
عسير – خميس مشيط

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...