ابنِ سيرة مهنية رائعة (..4..)

لنفوس العظيمة مجال أرحب مدى..ولها فكر أوعى وشعور أقوى..
تستقيم على نهج رفيع قلما تُزل عنه..
الكثير يسعى ويبحث وبتمنى ولكن القليل من يتميز في ذكائهم وصلابة عزائمهم وبعد هممهم وسعة فطنتهم..
والأهم ادراكهم الشامل لحقائق النفوس وطبائعها..!
من يقرأ سيرة حامل الوحي وصاحب الصفوة المنتقاة
يدرك معنى المثل العلياء ..وكيف تفرد بالجلال والأدب واليقين والصدق..
والدارس لحياة النبي العظيم محمد صلى الله عليه وسلم يرى توقد عظمته..
وكيف كان يترك أثره العميق على الآخرين..
عندما وصفه الله قال في كتابه(وإنك لعلى خلق عظيم)..
وحين بعثه لقريش قالتالصادق الأمين)..
ولَم يأتي ذلك إلا بعد ما نجح في تواصله مع تلك البيئة بمختلف أنماطها..
إن أهم قاعدة من قواعد النجاح في الحياة (النجاح في التواصل)..
والمخفقون في الحياة هم أناس عجزوا عن تطوير قدراتهم التواصلية مع الآخرين..

فلا يمكن لأي إنسان أن يرى الآخرين على حقيقتهم إلا بعد أن يتواصل معهم ..ويتحدث إليهم..
وبعلم أن من أسس الحضارة في أي مجال من مجالات الحياة (التعامل الإنساني الراقي)..
..
لكل شخص منا هدف ورسالة وغاية يسعى دائماً إلى تحقيقها ..
وأول تلك الطرق هي قدرتنا على التواصل وعلى التأثير..
والحكيم هو من ينتقي تلك الألفاظ والأحاديث التي تلامس العواطف والعقول أخذاً وعطاءً..
..
قد يبدو لأحدنا أن التواصل أمر سهل ..!!
ولا نعي أنه من الصعب أن يتقبلنا الآخرون ويقتنعون بِنَا..
في المحيط المهني (العمل)..يحرص كل فرد أن يكون على أعلى درجات التواصل الذي من خلالها يصل إلى أحد الهدفين:
* إما إثبات مكانته داخل نفوس الآخرين والتأثير فيهم وكسب ثقتهم..
* أوتطوير مهاراته الشخصية وإظهار أهم مواهبه ..

لا أعلم لما نعيش في طل اقتصاديات التواصل…
ونجهل أن أهم عامل لتحرير إمكاناتنا الكامنة للنمو:
هو طريقة التواصل مع من حولنا..
وكيفية التعامل بسخاء بدلاً من الالتزام بتأدية واجب..
فدائماً ما تكون دائرة التواصل في العالم المهني ضيقة الأفق..
وربما يكون ذلك فقط مع الأشخاص المقربين لنا فقط..!
وننسى أن التقدم في ذلك هو فرصة لحدوث أشياء مهمة أكثر ..
ولن يكون ذلك إلا بنقاط
أولاها: رسم أول خطوط التواصل المثمر والجيد..
وهي(اللغة الصحيحة الواضحة والمناسبة لكل فئة .
ثانيها:الصدق في القول،
فمهما بلغ من قدرات عقلية فائقة وبراعة ذهنية عالية،وحديثه ليس صدقاً فلن يؤثر ذلك فيهم..
(والعاقل لا يضع نفسه في مضائق كذب لا يستطيع التخلص منها)
اعلم أن دقتك ووضوحك فيما تقدم وتقول يجعل المستقبل يسمع لحديثك برضا وقبول..
“ولنعلم أن جودة التواصل مع الآخرين أساس جودة أي شيء ”

معلمة اللغة العربية
أ/جوهرة الأسمري
متوسطة وثانوية آل عجير
خميس مشيط/عسير

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...