ابنِ سيرة مهنية رائعة(..13..)

كانت الحياة مستقرة والهدوء هو ديدن الانسان في معظم أحواله..

لم تكن ثمة مسؤوليات متشعبة ولا أزمات سكانية أو بشرية ومالية..ولا مثيرات نفسية..والكثير من التغيرات والآفات والمشكلات 

التي أثرت بصورة سلبية على حياة الانسان وعلى قدراته وطاقاته ..!

رغم التطور التقني الذي يشهده العالم والذي ساهم كثيراً في راحة الانسان إلا أنه أثقل كاهله بكثير من المسؤوليات والالتزامات التي تقضي على معظم وقته وعمره ..

فأصبح الكثير منا يعاني من الضغط النفسي الذي يجعلنا عدم قادرين على مواجهة التحديات أو القيام بالمسؤوليات ..

فتضع أغلبنا في كثير من الأحيان في حالات غير متزنة..

وهذا الأمر قد يؤدي إلى ظهور آثار ونتائج سلبية على حياته ومجتمعه..

فينظر إلى الواقع بنظرة سوداوية قاتمة ..

تلك المؤثرات تؤثر على ذواتنا وفِي تعاملنا وفِي إنتاجنا والابداع ..!

عندما نزلت كلمة اقرأ على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم 

كانت تحمل إشارة لانطلاق عملية واسعة نحو تغيير النفس وإصلاحها وهذه حياة المسلم ..

من يتدبر آيات القران وأحاديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم ويتأمل في تاريخ تطور الحضارات ونمو المدنيات يجد أن العامل الأقوى في نشأتها كان معتمداً على الانسان 

والقدرة على مراقبة مشاعرنا السلبية وعزل تأثيرها على سلوكياتنا مهارة ضرورية من مهارات النجاح..!

ما تسعى له المملكة وخاصة في التعليم وفِي أي سيرة مهنية عملية ليس الحصول على الدخل المادي وإن كان مهماً..

وإنما لتؤكد على السعي للتعلم أثناء العمل ..!واستخدام المهارات وتوظيفها توظيفاً كاملاً وعدم إهدارها ..

المزيد من المسؤوليات والمهام التي فرضت علينا هي بداية لتحقيق شيئاً عظيماً لا نراه..

لقد دخلنا عهداً جديداً يمكننا من إطلاق العنان لكامل طاقاتنا وإمكاناتنا الكامنة..

البعض يؤدي العمل المنجز بالأساس ولا يبدع لنفسه ولا يرغب في إحداث تأثير حقيقي ودائم في العالم..!

لماذا لا ننظر لكل جديد بمنظور المنافسة ..!

باعتبارها واقعاً إيجابياً أكثر من كونها عبثاً أو تهديداً..

نحن نؤمن بالجدارة ولذلك نعزز قدراتنا 

لأننا نريد الفوز بأفضل أداء 

نحن إن أردنا أن نكون الأسمى في كل أمر سنكون ..

نعمل وننجز ونتقدم..!

إمكاناتنا العظيمة لابد أن ترى النور ..

وأن تكون على أرض الواقع..!

اقبلوا التحدي وتكيفوا معه..

نمو الذوات واكتشفوا المواهب الريادية..

..

عندما تأتي الفرصة لتتعلم وتعمل يجب عليك الإسراع بدلاً من التضجر والوقوف..

وتذكر أن معيار الذكاء هي القدرة على التغيير ..!

أ/جوهرة الأسمري-عسير-خميس مشيط

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...