إلى الموظف الجديد

دائمًا ما نقرأ في عالم بيئة العمل نصائح و مقترحات تصدر من قِبل أهل الإختصاص لكل مقبل أو خريج جديد سيبدأ عيش هذه المرحلة الوظيفية الجديدة في حياته، لذا أود أن أشارككم هذه النصائح لكن من جانبي كموظفة جربت السنة الأولى في العمل.

لا نختلف أن عمق الخبرات والتجارب يحدث بعد أن يكون لك باعٍ طويل في العمل وأيضاً السنوات الأولى من العمل قد تجتمع فيها خبرات هذه السنين!

النقاط التالية هي ما أود أن أضيفها لخبراتك قبل ان تبدأ رحلة حياتك الوظيفية:

° كن على اطلاع دائم في نظام العمل واقرأ مستجداته بشكل دوري
سيفيدك ذلك كثيرًا في معرفة حقوقك وحقوق صاحب العمل.

° سواءً عملت في مكان حكومي أو خاص ستلتقي بفئة ستكون مثل العقبة في طريقك لا تيأس ولا تغضب ستضيف في رصيد خبراتك خبرات اضافية في التعامل مع الآخرين ستكتشف ذاتك أيضًا من خلالهم.

° أنت لم تصل إلى هذه الوظيفة لأجل استلام مرتب شهري فقط! أرجوك لا يكون هذا هدفك، فلك سبب في هذه الحياة ومن ضمنه عملك فلتؤديه بكل رحابة صدر ونية مخلصة لله أولاً ثم مكان عملك.

° تواضع وتعاون لكن لا يصل ذلك إلى حد الإستغلال فيك، وثّق أعمالك لا تنتظر أحدًا أن يخبرك بتوثيقها كن سبّاق في هذا، ستحفظ عملك وستحصل على منصب أعلى أيضاً.

° المنافسة غير الشريفة وعدم التعاون والتمّلق لمديرك المباشر وللمسؤولين أحد أسباب هلاكك المهني، فلتتنافس بشرف ولتتعاون برحابة صدر ولتؤدي عملك كما يحبه ربك.

° لا ترهق نفسك في آداء العمل، وازن بين حياتك العملية وحياتك الشخصية.

° كوّن علاقات طيبه مع الجميع ولا تفرط ثقتك مع أي شخص حتى لو كان من المقربين لك ولا تصل لمرحلة الشك الذي سيعيق آداءك الوظيفي.

° أدي عملك على أكمل وجه حتى لو تركت عملك لأي سبب كان فهذه علامة على مهنيتك.

° لا تسمح بأن يُمارس التنمر عليك وأوقف صاحبه فورًا و وثّق ذلك اذا وصل لمرحلة الإيذاء ولا تخف من المسؤول عنك فلكل مدير مدير أكبر منه.

° واكب عالم العمل والمجتمع الوظيفي كن على اطلاع بآخر التحديثات طوّر مهاراتك، مارس هواياتك، غذي عقلك بكل ما يسهم في ارتفاع مهارتك أنت في عالم توفرت فيه سبل العلم بضغطة زر!

و في الختام.. قبل أن تبحر في هذا العالم أتمنى أن تساعدك هذه النصائح ولو بشيءٍ بسيط و أن تكون بمثابة تمهيد لرحلة وظيفية أنت قائدها ومن سيختبرها ويجربها بنفسه.

.

 أشواق صلاح

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...