أنماط القيادة

 

أنماط القيادة
طبيعة المواقف الحياتية والوظيفية هي من يفرض نمط قيادي عن آخر ، ومن الأنماط القيادية :

1. النمط الديموقراطي: هو أسلوب ممارسة الحرية ، وهو نظام اجتماعي يؤكد على قيمة  الفرد وكرامته الشخصية. وتتميز القيادة الديموقراطية بمشاركة المرؤوسين  في اتخاذ القرارات، وينتج عنها رفع الروح المعنوية للأفراد، وزيادة ولائهم والتزامهم للمنظمة التي يعمل بها ، وتعتبر  أكثر أساليب القيادة فعالية.

2. النمط الديكتاتوري: يتميز القائد الديكتاتوري بمركزية السلطة، يقوم بإنجاز الأعمال من خلال التهديد  والاجبار ، واستعمال مبدأ الخوف والعقاب ، والاهتمام بالإنتاج ، وعدم الاكتراث للاعتبارات الإنسانية، وعدم إفساح المجال للمرؤوسين في المشاركة بعملية اتخاذ القرارات أو التخطيط .

3. النمط المتساهل / عدم التدخل / المتسبب : في هذا النمط يترك القائد حرية كاملة للمرؤوسين في تحديد أهدافهم واتخاذ القرارات المتعلقة  بذلك . إن هذا القائد محدود لأنه لا  يمارس القيادة السليمة الفعالة للمرؤوسين ، هناك حرية للمرؤوسين والتساهل معهم .

نخلص من هذه الأنماط إلى ضرورة الموازنة بين هذه الأنماط وتطبيق الأسلوب الذي يمكن القائد من تنفيذ مهمته على الوجه الأسلم وإن كنت أرجح الأسلوب الديموقراطي في نهجنا الوظيفي  للاستفادة من أنماط الموظفين المختلفة لتحقيق النجاح  في العمل، وإنجاز المهمة المطلوبة وتوفير الوقت والجهد وبجودة عالية .

د.سارة عبدالله المطيري
دكتوارة إدارة تربوية
ومدرب معتمد
dr.sarahalmutiri

 

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...