أبسط صيغة للإجابة على سؤال “أخبرني عن نفسك”

“إذاً، أخبرني عن نفسك.”

على ما يبدو مثل هذا السؤال البسيط يمكن أن يجعلك تتوتر، خاصة في المقابلة الشخصية، ما الذي يجب عليك مشاركته بالضبط؟ ليس فقط لترك انطباع جيد، ولكن أيضًا لإظهار أنك مناسب تمامًا لهذا المنصب؟

لا تخف، للباحثين عن عمل: هناك صيغة بسيطة جدًا تساعدك في الإجابة على هذا السؤال بسهولة.

كيف تجيب عن سؤال “أخبرني عن نفسك”؟
إنه السؤال الأول الذي ربما ستحصل عليه في المقابلة وهو: “أخبرني عن نفسك”؟ هذه ليست دعوة لتلاوة قصة حياتك بأكملها، أو حتى أن تقوم بشرح كل ما في سيرتك الذاتية، بدلًا من ذلك ربما تكون هذه هي الفرصة الأولى والأفضل لمدرب التوظيف حول سبب كونك الشخص المناسب لهذا المنصب.

لذلك أفضل صيغة للإجابة على هذا السؤال هي صيغة “الحاضر-الماضي-المستقبل”، لذا أولًا عليك أن تبدأ بالحاضر أين أنت الآن، بعد ذلك انتقل للماضي، اذكر قليلًا من الخبرات التي مررت بها والمهارات التي اكتسبتها في المنصب السابق، وأخيرًا انتهي بالمستقبل اذكر لماذا أنت متحمس حقًا لهذه الفرصة الخاصة.
اسمحوا لي أن أقدم لكم مثالًا:

إذا سأل أحدهم “أخبرني عن نفسك” فيمكنك قول:
” حسنًا ، أنا حاليًا مسؤول حساب في شركة” سميث “، حيث أتعامل مع أفضل عملائنا أداءً، قبل ذلك عملت في وكالة حيث كنت على ثلاث علامات تجارية وطنية رئيسية مختلفة للرعاية الصحية، وبينما كنت استمتعت بالعمل الذي قمت به، فأنا أطمح أن أجد فرصة أعمق بكثير مع شركة رعاية صحية محددة، ولهذا السبب أشعر بالحماس حيال هذه الفرصة مع مركز مترو الصحي.”

تذكر طوال إجاباتك ركز على الخبرات والمهارات التي ستكون أكثر ملاءمة للوظيفة المقدم عليها، وفي النهاية لا تخف من الاسترخاء قليلًا، وتذكر أن مدير التوظيف لديه بالفعل سيرتك الذاتية، لذا فهو يريد أيضًا معرفة المزيد عنك.

ترجمة/ حورية العتيبي
Twitter: @houreah12

شاركها
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جار التحميل...